الرئيسية معالم ثقافية أكاديمية الملك فهد

أكاديمية الملك فهد

أكاديمية الملك فهد
346
0

مع إنتقال العاصمة الألمانية إلى برلين في 1420هـ الموافق 2000م وما تبعه من إنتقال سفارات الدول لها أنشئت أكاديمية الملك فهد في برلين “KÖNIG FAHAD AKADEMIE” لتحتضن أبناء منسوبي السفارة السعودية وأبناء الجاليات العربية والإسلامية.
وكان مقر الأكاديمية في السنوات الأربع الأولى مشتركا مع مدرسة ألمانية حيث بدأت الأكاديمية في برلين رسالتها التربوية والتعليمية وعدد طلبتها 57 طالبا وطالبة، وأدى 6 معلمين ومعلمات فقط رسالتهم التربوية التعليمية.

الرؤية:
التربية والتعليم وجهان لعملة واحدة، وهما الأساس المتين والركن الركين للنهوض بالجيل، وجعله قادراً على مواكبة متطلبات العصر وتطوراته، والتفاعل الإيجابي مع معطياته.

الأهداف العامة

أولا: رعاية الطلاب تربويا وعلميا:
ـ بيان المفاهيم الصحيحة، والتصورات الصائبة عن تصرفات الفرد وسلوكه، وتصحيح الخاطئ منهما.
ـ إعانة الطلبة على فهم لائحة السلوك والمواظبة، وتطبيق الأنظمة.
ـ التأكيد على أهمية أداء الصلاة في خشوع داخل الأكاديمية، مما يترك أثرا إيجابيا على سلوك الطالب.
ـ الكشف عن المواهب والقدرات لدى الطلبة وتنميتها وتطويرها.
ـ زيادة معدّل الدافعية لدى الطلبة للتعلم بالحث، التشجيع والمتابعة.
ـ رعاية الطلبة المتفوقين، الاحتفاء بهم وتكريمهم.
ـ العناية بالطلاب المتأخرين دراسيا، ومساعدتهم باللحاق بزملائهم الآخرين ومواكبتهم.

ثانيا: الاعتناء بالبيئة المدرسية:
ـ تهيئة فصول دراسية مناسبة للعملية التعليمية ومحفزة للطلاب.
ـ الاهتمام بنظافة جميع أرجاء الأكاديمية.
ـ العناية بمتطلبات السلامة داخل محيط الأكاديمية.
ـ العناية بممتلكات الأكاديمية ومرافقها.
ـ العناية بمقصف الأكاديمية.

ثالثا: تحفيز النشاط الطلابي:
ـ البحث عن مواهب الطلبة،لاستثمارها في الأنشطة الطلابية.
ـ حث الطلاب وتشجيعهم على إبراز تلك المواهب وتجسيدها.
ـ تكريم المتميزين في الأنشطة ،وتنمية قدراتهم.
ـ السعي لجعل النشاط الطلابي عنصرًا فاعلا لخدمة المقررات الدراسية.

أول مدير للأكاديمية:
أول مدير للأكاديمية هو الأستاذ سعيد بديوي الذي بادر لإستقطاب مجموعة من الكفاءات التربوية والتعليمية، والتعاقد معهم لسدّ حاجة الأكاديمية إلى المعلمين، وقد توزع الطلبة على صفوف المراحل الدراسية الثلاث، ما عدا الصف الثالث الثانوي بقسميه، فنمت الأكاديمية في برلين واكتملت صفوفها في العام الثاني من إنشائها، وفيه تقدم إلى اختبار الثانوية العامة أول دفعة من طلبتها، محققين نتائج طيبة ومتفوقة، وفي مطلع العام الدراسي 2004م / 2005 م انتقلت الأكاديمية لمقرها الجديد، لتستقل في مبناها ولتتابع تطورها ونموها.

إحصائية عن الأكاديمية:
تتكون أسرة الأكاديمية التربوية التعليمة من 30 عضواً بجانب مدير الأكاديمية ونائبه، وهم:
– 8 معلمين سعوديين.
– 20 معلما ومعلمة من المعلمين العرب.
– معلمتان للغة الألمانية من الجنسية الألمانية.

معلومات عامة:
– اكتملت صفوف الأكاديمية في العام الثاني من إنشائها.
– تقدم إلى اختبار الثانوية العامة في عامها الثاني أول دفعة من طلبتها.
– بلغ عدد طلبة الأكاديمية في العام الدراسي 1433هـ 2012م 180 طالبا وطالبة منتظمين موزعين على صفوف المراحل الدراسية الثلاث وهم من جنسيات مختلفة.
– تخرج من طلبة الأكاديمية 10 دفعات من طلبة الثانوية العامة إلى الآن.
– دخل أكثر من طالب قائمة الأوائل على المدارس السعودية في الخارج.
– تتوفر في الأكاديمية المرافق التعليمية مثل معمل للحاسب الآلي، مختبر للعلوم، المكتبة، قاعة لنشاط التربية الفنية وأخرى لنشاط التربية النسوية.
– انتقلت الأكاديمية لمقرها الجديد في مطلع العام الدراسي 1425هـ 2004 م لتستقل في مبناها .

المجالس الإدارية والتربوية:
أولا: مجلس أعلى للأكاديمية برئاسة السفير السعودي في ألمانيا الاتحادية.
ثانيا: مجلس تربوي للأكاديمية يضم مجموعة من أولياء الأمور ومجموعة من معلمي الأكاديمية.
ثالثا: مجلس إداري داخل الأكاديمية برئاسة مدير الأكاديمية ومجموعة من معلمي الأكاديمية ذوي الخبرة.

العنوان: Fürstenbrunnerweg 6, Berlin 14059
موقع إلكتروني: KÖNIG FAHAD AKADEMIE
هاتف: 00493036409585
فاكس: 00493036409586

أوقات العمل:
من الإثنين إلى الجمعة من س 8ص إلى 2م.

(346)

الكودام أسرة التحرير