الرئيسية معالم سياحية متحف بوابة عشتار

متحف بوابة عشتار

متحف بوابة عشتار
1.48K
0

بوابة عشتار “Ishtar Gate” البوابة الثامنة لمدينة بابل الداخلية، بناها نبوخذ نصر عام 575ق.م في شمالي المدينة اهداء لعشتار آلهة البابليين.

الألمان والبوابة:
كشف المنقب الألماني روبرت كولدواي في 1899م عن أول معالم هذه المدينة، باب عشتار الأصلي قد تم الأستيلاء عليه من قبل الألمان في أيام الدولة العثمانية وقد تم تنصيبه ولا زال في متحف البرغامون في برلين.

تسميتها:
تسمى البوابة على اسم آلهة الزهرة عشتار وهي المتحكمة في امور البشر لانه عشيقة كبار الآلهة (اونو، انليل، اشور) وأن بنوخد نصر الثاني بناها حبا لزوجتة.

تصميمها:
البوابة مكسوة بكاملها بالمرمر الأزرق والرخام الأبيض والقرميد الملون. وكانت مزينة بعدد 575 شكلا حيوانيا بارزا منها التنين المعروف بالسيروش والثيران، فعلى جدرانها تماثيل جدارية تمثل الأسد والثور والحيوان الخرافي المسمى (مشخشو) وهو رمز الآلة مردوك.

تاريخها:
في الأصل تعتبر البوابة كونها جزءا من أسوار بابل واحدة من عجائب الدنيا السبع في العالم، وفي القرن 6 تم استبداله منارة الإسكندرية. بنيت أصغر استنساخ البوابة في العراق تحت حكم صدام حسين ومدخل المتحف الذي لم يستكمل. وقد وقعت الأضرار منذ الحرب على العراق.

وكانت المواكب تدخل من بوابة عشتار، وهي البوابة الرئيسة لسور المدينة الداخلي، والبوابة الرئيسة إلى شارع الموكب الذي يعد الشارع الرئيس لمدينة بابل والطريق المقدس الذي يربط المدينة ببيت الأحتفالات الدينية المعروف ببيت” أكيتو” ويخترق شارع الموكب من بوابة عشتار في اتجاهه نحو الجنوب، ثم بعد ذلك يمتد حتى يكون بالقرب من الجهة الشرقية للقصر الجنوبي، ومن خلال البوابة العريقة يتم العبور إلى قناة” ليبيل حيكال” من خلال جسر خشبي إلى معبد (نابو شخاري) الواقع إلى الجهة الغربية، ويستمر الشارع جنوباً أيضاً بمحاذاة سور الزقورة ومعبد أيساكلا منعطفاً غرباً حتى يتم الوصول إلى نهر (أراختو) وهو الجدول المنساب بمياه نهر الفرات.

البابليون والبوابة:
أطلق البابليون على القسم الشمالي من الشارع الذي يبدأ من بوابة عشتار شمالي المدينة الداخلية ثم يمتد جنوباً حتى ينحرف غرباً بين زقورة بابل ومعبد مردوخ متصلاً بالجسر المسمى جسر (بور- شابو) ومعنى هذا الاسم (لن يعبر العدو) والقسم الجنوبي من الشارع أطلق عليه اسم عشتار لاماسو أو مياشو وهي عبارة بمعنى عشتار حامية جيوشنا.

مقاساته:
يبلغ أرتفاع باب عشتار مع أبراجه 50م وعرضه 8م وهو محاط بالأبراج الجميلة والعجيبة، وكانت المواكب تدخل من بوابة عشتار إلى المدينة الداخلية، ويعود بناء بوابة عشتار إلى حقبة سابقة لعهد نبوخذ نصر الكلداني، لكنه أعاد بناءها وتعميرها وتجميلها بحيث غدت أكثر جمالاً وتميزاً وهو من قام بتزيينها بالتنين والثيران، وبالطابوق المصقول المطلي، وهو من وضع الأبواب بعد أن قام بتغطيتها بالنحاس وثبت فيها مغاليق ومفاصل من البرونز.

(1482)

الكودام أسرة التحرير