الرئيسية الإفتتاحية

الإفتتاحية

بسم الله الرحمن الرحيم

أحبتي أخواني وأخواتي القراء … السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

المدونات الإلكترونية وجه من أوجه الإعلام الجديد، ضج بها العالم في الفترة ما قبل ظهور الشبكات الاجتماعية المعروفة الآن مثل تويتر و فيس بوك .

كانت المدونات الإلكترونية التي بدأت فعلياً في التسعينات من القرن الميلادي الماضي السبيل الوحيد للكتاب للهروب من مقص الرقيب في وزارات الثقافة و الإعلام والسبيل الوحيد للكتاب الذين وجدو من المنتديات الإلكترونية السبيل لإبراز مواهبهم ولكن مشرفي تلك المنتديات مارسو عليهم مقص الرقيب كذلك، فكانت المدونات السبيل الجديد لكتابة ما تريد دون الخوف من مقص الرقيب الكئيب.

قبل ما يزيد من عام إنتقلت للإقامة في العاصمة الألمانية برلين، كانت لحظات ومشاعر مختلفة عندما حط بي الرحال غرب العاصمة لمدة أربع سنوات قادمة، كنت أجهل كيف يمكنني التأقلم مع الحياة الجديدة، خاصة وأنا أعيشها وحيدها بلا أنيس أو صديق، حتى منحني الله مجموعة من الزملاء السعوديين المبتعثين من قبل وزارة التعليم العالي لإكمال دراساتهم العليا في تخصصات مختلفة في جامعات برلين العريقة.

هذه الصداقة فتحت لي أفق جديد للحياة في المانيا عامة و في برلين خاصة، استفدت منهم في أيام معدودة ما لم أستطع الإستفادة من غيرهم بها في عام ونصف أو تزيد.

وفي يوم من الأيام خطرت لي فكرة تدشين مدونة إلكترونية لنشرك غيرنا من المبتعثين الجدد و من المقيمين في المانيا بغرض العلاج الطبي كل ما نملكه عن المانيا من معلومات جميلة و جيدة يستطيعون من خلالها التأقلم مع الحياة هنا.

فكان التشجيع الأول من قبل الزميل سام هاسنر العضو المنتدب لهيئات السياحة الألمانية في دبي، ومن ثم من قبل المهندس هاشم العلي “أبو ياسر” المبتعث لإكمال مرحلة البكالوريوس في تخصص الهندسة الكهربائية في جامعة برلين التقنية ، والذي سيكون أحد الكتاب في هذه المدونة.

ختاما أتمنى لكم الاستمتاع في هذه المدونة … ومن الله التوفيق لنا في مسعانا.

 

والسلام عليكم و رحمة الله وبركاته

مؤسس المدونة/ عبد الله محمد العقلا

(0)